السيرة الذاتية لرئيس الجامعة

يشغل الدكتور محمّد رضا فضل الله منصب رئيس جامعة العلوم والآداب اللبنانيّة منذ انطلاقتها في العام 2012. وقد ساهم في إرساء الدعائم الأولى لكليّات الجامعة وأقسامها، كما تطوّرت خلال سنواتها القليلة تحت إشرافه.

حاصل على شهادات الإجازة والماجستير والدكتوراه في التاريخ من كليّة الآداب في الجامعة اللبنانيّة. نال درجة الإجازة في تدريس الفيزياء والكفاءة في التعليم الثانوي من كليّة التربية في الجامعة اللبنانيّة، ثمّ شهادة الدبلوم في الدراسات العليا المتخصّصة في طرق تدريس الفيزياء من جامعة “Paris VII.

لم ينقطع عن ممارسة مهنة التدريس منذ العام 1969. عيّن حينها أستاذاً ثانوياً في ملاك دور المعلمين والمعلّمات ثمّ انتقل إلى التعليم في دور المعلمين، وبعدها أستاذاً محاضراً في جامعات عدّة.

شغل موقع مدير دائرة الإشراف التربوي ثمّ مدير دائرة التأليف في مدارس المصطفى(ص). شارك في مناقشة خطّة النهوض التربوي وفي إعداد مناهج التربية الشموليّة والتربية الإيجابيّة في المركز التربوي للبحوث والإنماء. له عدّة مؤلّفات في التربية أهمّها: المعلّم والتربية، ثقافة الحادقة، الحادقة بين الرياضيّات والعلوم، استراتيجيّات التعليم الديني. كما شارك في تأليف كتب العلوم للمرحلة الابتدائية في المركز التربوي للبحوث والانماء، وفي تأليف سلاسل مدرسية تتصل بالتعليم الديني ورياض الأطفال والعلوم والتاريخ.

رسالة رئيس الجامعة

هذه الجامعة هي من نواتج جهود سماحة العلامة المرجع الراحل السيّد محمّد حسين فضل الله(قده)، وقد أرادها مميّزة لطالب ينشد العلم، ويرغب بالبحث، ويتطلع إلى المستقبل، ويرنو إلى الخدمة العامّة، عملاً بالحديث الشريف: “الخلقُ كلُّهم عيالُ اللَّهِ، وأحبُّ الخلقِ إلى اللَّهِ أنفعُهم لعيالِهِ.”

يطمح كلّ واحد منكم إلى أن يتابع دراسته العليا، ويتخصّص في مجال معرفي أو تقني معيّن، من أجل أن يدخل سوق العمل بكفاءة عالية. ومن أجل تحقيق أمانيكم وطموحاتكم هذه، عملنا في هذه الجامعة على توفير البيئة العلميّة الحاضنة التي تسمح لكم بالنجاح والتطوّر والتجدّد والإبداع والابتكار. فكان اهتمامنا بتقديم مناهج علميّة وتربوية مميّزة تتوفّر فيها المعارف والمهارات التي يتطلبها سوق العمل، وتأخذ بعين الاعتبار كل جديد ومتطوّر ومبتكر، مع التأكيد على محورية الطالب ومشاركته وتعلّمه الذاتي ونتاجه العلمي. كما كان التركيز على اختيارنا نخبة من الأساتذة من ذوي الكفاءة والخبرة المشهود لهم بالإخلاص والشغف لتقديم المعرفة لهذا الجيل.

اهتمت الجامعة أيضاً بتأمين بيئة تحفّز الإبداع والتميّز وتعزّز الحياة الطلابيّة، فسعت إلى توفير مرافق جامعيّة، تتوفّر فيها الأجواء الاجتماعيّة والترفيهيّة التي يأنس بها الطالب، فضلاً عن العلميّة والأكاديميّة.

نحرص في جامعتنا على أن نكون مؤسّسة تحكمها الأنظمة والقوانين التي تضبط الحركة التعليميّة والإداريّة، انطلاقاً من قيمنا الحاكمة، التي نؤكّد فيها على احترام الفرد وحقوقه.

نريد جامعتنا كما أرادها المرجع المؤسّس، جامعة للتربية والتعليم، تخدم الوطن والإنسان، ويتعلّم طلابها بفرح وأمل. لذا نعيش قلق تطوّرها وتوسّعها، وهدفنا من كلّ ذلك تحقيق أمانينا وأمانيكم بمستقبل إنسانيّ واعد، تملكون فيه القدرة على مواجهة تحدّيات الحياة بما تملكونه من طاقات وقدرات إبداعيّة؛ ولنا ملء الثقة في تحقيق ما نصبو إليه إن شاء الله.

رئيس الجامعة  

د. محمد رضا فضل الله