رسالة رئيس الجامعة

رسالة رئيس الجامعة
الأحبة طلاب وطالبات الجامعة،
تعتزّ جامعة العلوم والآداب اللبنانية بأبنائها وبناتها، متمنية لهم دوام الصحة والأمن والتفوق والنجاح.
 
إن جامعتنا تنطلق من كون إنسانها هو همّنا، ومحور جهدنا، نؤمن بعزّته وحريته وكرامته وتنوّع قدراته، ونعمل على تنمية كامل شخصيته الإنسانية، ومن ثم تربيته وتعليمه وهدايته إلى كل ما يحقق أمنياته وطموحاته وسعادته.
 
انسجاماً مع غايتنا في بناء الطالب النموذج القدوة، تؤكد جامعتنا على التحلّي بمكارم الأخلاق التي ترتكز على محبة الآخر، كل الآخر مهما كان انتماؤه، والاعتراف بخصوصيته، فيكون صادقاً، أميناً، متواضعاً، متعاوناً، منفتحاً، يأخذ بالرحمة، ويرفض العنف، وينفعل بالمأساة، ويسارع لنجدة البؤساء والمستضعفين.
 
نريده محباً لربه، ووطنه، ومستعداً لتطوير مجتمعه، وحمايته، والدفاع عن أرضه وقيمه، ومساهماً في رقيّه ورفعته. نريده عنصر خير، وتغيير وتطوير ينشر العدل، ويعمل بالحق ويحقق الأمان.
 
 من خلال ذلك، سنعمل على تأمين بيئة غنية حاضنة تنتج علماً كافياً، ونشاطاً فاعلاً. سنقدم لكم أقصى ما نستطيعه من أجل أن تحصلوا على أوسمة أكاديمية جامعية تفخرون بها في إطار التنافس الإيجابي في ساحات العمل.
نرجو منكم التعاون وبذل الجهد، وسنكون وإياكم يداً بيد على طريق النجاح والابداع والتفوق.
 
 
الأخوة والأخوات الزملاء تعليميين وإداريين،
ونحن نعمل على تنمية نموذج إنساني مميّز وقدوة، نتطلّع إلى الكادر المربي العامل، الذي نجتهد في أن يكون مثقفاً باختصاصه، بارعاً في أسلوبه، فناناً في اختيار وسائله، وعبقرياً في تنوع نشاطاته، وقادراً على قيادة إنسانه.
 
أملنا في أن نتعاون بإخلاص ووفاء ومسؤولية من أجل سعادة أبنائنا وبناتنا في تحقيق تطلّعاتهم وأمانيهم.
 
وأنتم بما تملكون من ثقافة عميقة، ومعارف مختصة، وأساليب تعليمية ناشطة، وقدرات فنية مبتكرة، قادرون على قيادة سفينة الجامعة إلى ساحل الأمان والأهداف. نتطلّع –أيها الأعزاء الأوفياء- أن توظّفوا مختلف قدراتكم، بدافعية رسالية واعدة، من أجل خدمة وتربية وتعليم وتجويد حركة التعلّم والتعليم، وإنتاج عناصر قادرة على التنافس والتحدي في معترك الحياة.
 
ولنا ملء الثقة في تحقيق كل ما تصبو إليه جامعتنا، ونتمنى لكم النجاح والابداع، وإلى مزيد من العطاء.  

رئيس الجامعة 
د. محمد رضا فضل الله
 
شارك هذا المقال