رسالة العميد

Aug 21, 2016
يتعطش السوق المحلي لليد العاملة الإدارية الجامعية الكفوءة التي تتمتع بالاندفاع والجرأة، والجدية فضلاً عن الأخلاق العالية. فكفاءة اليد العاملة هي عماد أساسي في تنمية المجتمع لما لها من تأثير في زيادة الانتاجية وخفض التكاليف وزيادة دخل الفرد ورفاهية المجتع.  
تأخذ كلية الإدارة والمالية والاقتصاد في جامعة العلوم والآداب اللبنانية على عاتقها سدّ هذه الاحتياجات إدراكاً منها لمسؤوليتها تجاه المجتمع اللبناني بشكل عام، وفئة الشباب بشكل خاص.
 
وتحقيقاً لهذا الهدف تعتمد كليّة الإدارة في نموذجها العلمي على ثلاثة محاور: 
1- جودة في التعليم و حداثة المنهج والتركيز على المهارات العملية.
2- هيئة تعليمية متخصّصة ذات خبرة عملية واسعة.
3- الأخلاق.

إضافة إلى الجانب النظري، تسعى الهيئة التعليمية في الكلية الى نقل خبرتها العملية والمهنية للطلاب بحيث ترتبط المقررات مع تطبيقاتها الواقعية. 
كما وتهدف الكلية الى إطلاق الطاقات الشبابية من خلال تنمية مهارات التواصل والقيادة والمبادرة وإدارة الوقت وتحمل المسؤولية والعمل ضمن الفريق. 
يجد الطالب في جامعة العلوم والآداب اللبنانية بيئة مرحبّة وأجواءً ودّية، ويلقى خلال مسيرته العلميّة والمساندة والإرشاد الأكاديمي اللازم من الهيئتين الإدارية والتعليمية. 

مع تخريج الدفعة الأولى من طلابها في صيف 2016،  تتوسع كلية الإدارة والمالية والاقتصاد لتزيد عدد التراكيز المتاحة للطلاب على الشكل التالي:
- المحاسبة و التمويل
- المحاسبة
- التمويل و المصارف
- الموارد البشرية
- الإدارة
- التسويق
- نظم المعلومات الإدارية
- إدارة الفنادق.
شارك هذا المقال