ندوة حوارية لطلاب قضايا راهنة مع الخبير الاقتصادي حسن مقلد حول الواقع الاقتصاد اللبناني بين سادر وماكنزي

Mar 05, 2019
ندوة حوارية لطلاب قضايا راهنة مع الخبير الاقتصادي حسن مقلد حول الواقع الاقتصاد اللبناني بين سادر وماكنزي
نظّم طلاب مقرر قضايا راهنة ندوة حوارية مع الخبير الاقتصادي الدكتور حسن مقلد حول "واقع الاقتصاد اللبناني بين سادر وماكنزي... وكثرة الطباخين"، أدارتها الإعلامية سمر أبو خليل.

تطرّق مقلّد إلى الظروف التاريخية لنشوء الدولة اللبنانية والنظام الاقتصادي الذي رافق تشكلها معتبراً "أن الأزمة الحقيقة في لبنان منذ التشكّل إلى الآن تكمن في عدم معرفة الموارد الحقيقية للدولة، وسيطرة بعض العائلات على مفاصل الحياة الاقتصادية في أكثر من قطاع، وإنتاجها سياسات متضاربة تفيد مصلحتها، مع استمرار سياسات الاقتصاد الريعي بدل الانتاج".

وشدد على "أن المعالجة تكمن في زيادة إنتاجنا المحلي"، منتقداً "إسراع الدولة إلى تطبيق إصلاحات سادر بما تعني من بيع فعلي وخصخصة كاملة لما تبقى من مؤسسات إنتاجية تحت غطاء ما يسمى بالإدارة التشاركية".
في ختام الندوة اعتبر مقلد أن "خطة ماكنزي لن تطبق لأنها عامة ولا يمكن اعتبارها خطة لأنها لاتضمن آليات فعلية للتنفيذ"، مشيراً إلى أن "تطبيق سيدر بشكله الحالي يشبه إلى حدّ كبير الخطة الاقتصادية الموجّهة إلى البنية التحتية التي اعتمدت في فترة التسعينات مع أن الوضع الحالي يتطلب وضع خطط جديدة".
شارك هذا المقال